القائمة الرئيسية

الصفحات

الربح من الانترنت أفضل 6 طرق جمع المال عن طريق الانترنت للمبتدئين

الربح من الانترنت أفضل 6 طرق جمع المال عن طريق الانترنت للمبتدئين

الربح من الانترنت أفضل 6 طرق جمع المال عن طريق الانترنت للمبتدئين

الربح من الإنترنت 2020 بين الحقيقة والخرافات

هناك الكثير من الاعتقادات التي تملأ الأفق حول الربح من الإنترنت والحصول على الأموال، فريق يعتقدأن عمليات النصب والاحتيال منتشرة، وأن الأموال ليست في أمان كامل حينما تغامر بها في أي نشاط تجاري عبر شبكة الإنترنت مهما كان سهلا وبسيطاً.

وفريق آخر يعتقد أن الإنترنت هي بيئة خصبة وجيدة للربح من الانترنت، وهي بمثابة الكنز الذي يجب على المغامرين البحث عنه واستخراج مكنوناتها الثمينة.

يقص هذا الفريق الكثير من القصص حول أشخاص كانوا لا يملكون إلا مبلغاً زهيداً من المال، وأصبحوا الآن أثرياء  بسبب قيامهم بالعمل عبر الإنترنت. واصفين هذه الأعمال بأنها مريحة جدا، ومربحه وتحقق مكاسب مرضيه ورائعة.

لكن الربح من الانترنت ليس كما تتصوره.

حقيقة الأمر ان كلا الفريقين على خطأ. فلا ينبغي لنا الإكثار من التشاؤم كما يفعل الفريق الأول، ولا ينبغي أن نبالغ في التفاؤل كما يفعل الفريق الأخر.

الربح من الإنترنت او ربح المال من النت هو الصورة الحديثة المتطورة للعمل التجاري التقليدي بكل ما فيه من نجاحات وإخفاقات وصعوبات ومكسب وخساره.

كل ما يواجهه المستثمر التقليدي من مشاكل وصعوبات، يواجهها صاحب العمل عبر الإنترنت  ولكن  بشكل مختلف.

غير أن المحصلة النهائية للعمل وربح المال من الإنترنت حقيقة فعلية ومضمونه، لكنها تتوقف على الدراسة والمهارة والاجتهاد. فلا الربح الوفير مضمون، ولا الخسارة قدر لا مفر منه.

أساليب الربح من الإنترنت

هناك العديد من الطرق والأساليب التي يمكن للذي يريد الربح من الانترنت  أن يربح منها ، بصرف النظر عن مستواه التعليمي أو مؤهلاته الدراسية، أو حتى الفئة العمرية التي ينتمي إليها.

هنا سوف نذكر أهم أساليب الربح من الانترنت لعام 2021 بشيء من التفصيل.

1- ربح المال من الانترنت عن طريق التجارة الإلكترونية

من الواضح أن التجارة الإلكترونية تتصدر قائمة الأساليب المتنوعة في الربح من الانترنت، فالتجارة الإلكترونية أصبحت ضرورة في هذا الوقت الحاضر، خاصة مع انتشار وباء كورونا، وما يفرضه ذلك من التباعد الاجتماعي، وعدم الاحتكاك بالآخرين وضرورة البقاء في المنزل. 

لا يمكن إنكار أن التعاملات التجارية هي أكثر التعاملات البشرية في العالم أجمع  التي تدفع الناس للاحتكاك ببعضهم البعض، والتعامل عن قرب، لاسيما فيما يتعلق بتبادل البضائع والأموال، والتي تعد أسهل طريقة لانتقال الفيروس من شخص لآخر، وهو ما دفع بالكثير من حكومات الدول إلى تسهيل الكثير من الإجراءات لدفع الجمهور  إلى التخلي عن الدفع النقدي، والتوجه للمعاملات المصرفية الإلكترونية، سواء كان ذلك في صورة تحويلات نقدية عن طريق المحافظ الإلكترونية، أو السداد عن طريق بطاقات الدفع أو بطاقات الائتمان أو مايسمى الكريدت كارد.

بالإضافة لذلك، لا يمكن إهمال الفوائد العديدة للتجارة الإلكترونية، لا سيما التسوق عبر الإنترنت، فهو أسهل كثيراً من التسوق التقليدي، ويوفر  الكثير من المال والوقت والجهد. 

تبرز أهمية التجارة الإلكترونية في  كونها سهلة وغير معقدة، ذلك أن أساسيات البيع والشراء (طرفي العملية التجارية) يتم ممارستها منذ القدم، لذا فإن عملية البدء في ممارسة التجارة الالكترونية ينطوي على خطوات معدودة، وبسيطة للغاية.

بداية، يجب عليك تحديد السلعة التي ترغب في بيعها او الترويج اليها عبر الإنترنت. بما يشتمل عليه ذلك من تحديد مصدر تلك السلعة، سواء كانت السلعة على شكل منتج نهائي، أو ستقوم أنت بتصنيعه.

الخطوة التالية، هي تحديد مكان البيع،  ويقصد به هنا المتجر الإلكتروني، أو منصة البيع عبر الإنترنت. وعند الانتهاء من هذه الخطوات، الان ستصبح مستعداً للبدء في ممارسة نشاطك التجاري والبدء في جني المال وحصد الأرباح فورا، والشعور بما يعنيه ربح المال من الانترنت، فعلاً.

يجب الأخذ في الاعتبار عدداً من النقاط الجديه المهمة جدا في العمل علي الانتر نت

مسالة وجود المنتج او السلعة في المتجر ليست كفيلة وحدها بتحقيق الأرباح. فلذلك هناك الكثير من عوامل الجذب التي يجب أخذها في الحسبان، مثل كيفية تقديم المنتج او السلعه، والشرح الكامل للسلعه المرفق بكل منتج، وتصميم المتجر الإلكتروني الخاص بك، وتعلم كيفية جعل متجرك  الإلكتروني في صدارة نتائج محركات البحث حتى تحقق قدراً جيد وكبير من الانتشار، وهو ما يطلق عليه مصطلح التسويق الالكتروني.

الاحتياج إلى أن يكون متجرك الإلكتروني جذاباً. وستكون عدة خيارات أمامك. فإما أن تندمج مع أحد منصات التسوق القائمة بالفعل، أو أن تقوم بإنشاء متجرك الإلكتروني باستقلالية كاملة، وهو الخيار الأكثر احترافية.

غير أن إنشاء المتجر الإلكتروني المستقل بك وبمنتجاتك يتطلب الاستعانة بمنصات مخصصة في هذا المجال لإنشاء المتاجر الإلكترونية، أو الاستعانة بمبرمج متخصص محترف لإنشاء المتجر الالكتروني.

يمكن القول أن خيار الاستعانة بمنصات متخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية  يعتبر الخيار الامثل والصائب، لاسيما في المراحل الاوليه للربح من النت. وذلك لأنها تمنح العديد من المميزات، ومن أهمها:

تمنح هذه المنصات فرصة إنشاء متجر إلكتروني بتطبيق مجاني.

القدرة على ربط المتجر الإلكتروني  بأشهر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وانستجرام وغيرها.

ربط المتجر الإلكتروني الخاص بك مع الشركات المتخصصه التي تقدم الخدمات التكاملية مثل شركات الدفع، وشركات التوصيل والشحن الدولي. 

مع  ملاحظة أن المنصات القوية تمتلك تعاقدات جيده وخاصة مع شركات شحن في معظم دول العالم، مما يمنحك قدرة تنافسية كبيره عن طريق تقديم خدمة  الشحن بأسعار مخفضة وفي متناول الجميع.

إمكانية جعل متجرك بمصادر عديدة، إذ يمنح للآخرين فرصة الإعلان عن  منتجاتهم في متجرك الإلكتروني.

تفعيل خاصية “أطلق متجري“، والتي تتضمن بقيام المنصة بالإشراف البرمجي والتقني على متجرك الالكتروني بشكل كامل.

2- الربح من الانترنت او ربح المال من النت عن طريق التسويق بالعمولة

يمكن شرح ووصف مفهوم التسويق بالعمولة على أنه تسويق منتجات أو سلع أو خدمات مملوكة للغير في المقابل الحصول على عمولة او ربح بالنسبه يتم تحصيلها عند قيام المشتري بإتمام عملية الشراء للمنتج.

يجب بنا الإشارة هنا أن التسويق بالعمولة ينطوي على تحقيق عوائد وأرباح من عمليات أخرى غير عمليات البيع، فهناك بعض الشركات التي تقدم العمولة لعمليات مثل تحميل التطبيقات، أو قيام الزائر بتسجيل اشتراك مجاني وإدخال بياناته  الشخصية. ويطلق على هذه المؤسسات او الشركات اسم شركات CPA، وهي حروف مختصره لـ Cost Per Action.

إن هذا الأسلوب حقق انتشاراً واسعا وشعبية كبيرة في الآونة الأخيرة، إذ  أنه يحقق فائدة كبيرة لكل من المسوق وصاحب المنتج في آن واحد، لكل من يريد الربح من الانترنت.

يستفيد صاحب المنتج من هذا الأسلوب في تحقيق انتشاراً أوسع دون أن يتكبد عناء نشاط التسويق، إذ يوجد بالفعل عدد كبير من المسوقين للقيام بتلك المهمة عنه، بالإضافة إلى أنه يستطيع  زيادة حجم مبيعاته بشكل كبير.

من ناحية المسوق: فإن أكبر ميزة يستطيع الحصول عليها هي أنه يحصل على أرباح مضاعفة من خلال مجهوده وذكائه في عملية التسويق، لكنه في نفس الوقت لا يتحمل أي تكاليف اقتناء المنتجات والسلع التي يقوم بالترويج لها، هذا بالإضافة إلى أنه يتمتع بحرية تامه في اختيار نوعية وطبيعة السلع والمنتجات التي يرغب في العمل على تسويقها علي الانترنت، لتحقيق اهدافه من الربح من الانترنت.

ومع ازدياد طرق وشعبية أسلوب التسويق بالعمولة، قامت بعض بل الكثير من منصات التسوق الكبرى بإدراج برامج مدفوعه ومجانيه متخصصة للتسويق بالعمولة، فلم يعد اهتمامها مقتصراً فقط على البيع للمستهلكين او المستخدمين، بل أصبحوا يستهدفون المسوقون بالعمولة، وأصبح هناك  تنافس كبير جدا فيما بينهم لاجتذاب أكبر عدد ممكن من المسوقين بواسطة تقديم عمولات كبيره وأكثر تشجيعا وجاذبية.

هناك العديد من مقاطع الفيديو المختلفه والمقالات الكثيره التي تشرح أسلوب ربح المال من التسويق بالعمولة، أو ما يطلق عليه مصطلح ” أفلييتAffiliate Marketers، غير أن الكثير من تلك الأدوات المتاحه قد تكون عامل  اساسي ومساعد لبدء نشاط الأفلييت، لكن لا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل بدون تعلم او خبره، للدخول الى الربح من الانترنت او ربح المال من النت عن طريق هذا الباب تحديدا.

لذا فإن هناك أيضاً العديد من البرامج التعليمية المتخصصة في التسويق بالعمولة، لكن يمكن  الاعتماد عليها كليا في بدء نشاط الأفلييت، وممارسته حتى مستوى الاحتراف. 

يقدم موقع H2 Academy كورس التسويق بالعمولة، والذي يتضمن الكثير من النقاط الحيوية والفعاله التي تساعد المسوق المبتدئ على أن يخطو أولى خطواته في عالم الربح من الأفلييت،  

ومن بينها:

  • شرح مفهوم التسويق بالعمولة  بشكل مفصل
  • شرح كيفية وطريقة تسويق السلع والمنتجات مجاناً أو بعدة طرق مدفوعة.
  • المساعدة في إنشاء صفحة للتسويق Landing Page
  • المساعدة في التسجيل في إبرام أكبر عدد ممكن من متاجر ومنصات التسوق عبر الإنترنت.

3- الربح من الإنترنت عن طريق إنشاء تطبيقات الهواتف المحمولة

العديد من تطبيقات الهواتف المحمولة تتداخل وبشكل اساسي في حياتنا اليومية لأبعد مدى ممكن، حتى أن التطبيقات تدخل في تفاصيل الروتين اليومي للأشخاص، ابتداء من طلب الطعام والاغراض الشخصيه، مروراً بالمواصلات واللياقة البدنية، والألعاب والترفيه، والتطبيقات التعليمية، وتطبيقات الترجمة والقائمة تطووول، وتبدو أنه لا نهاية لها. لجميع احتياجات الإنسان اليومية، يقابلها تطبيق أو أكثر من تطبيق على الهاتف المحمول.

لذا فإن فكرة إنشاء تطبيق خاص بالهاتف المحمول، وتحقيق الربح منه كان فيما مضى حكراً على فئة معينة هم المطورين والمبرمجين، وكانت هناك قيوداً على ذلك، بينما الآن أصبح الأمر اسهل بكثير مما مضى، لاسيما مع انطلاق نظام تطبيق نظام التشغيل أندرويد، والذي يتميز بكونه نظاماً مفتوحاً للمطورين والمبرمجين وحتي ان كانت خبرتك قليله، فهذا يتيح لأي شخص إنشاء تطبيق استناداً إلى نظام أندرويد، ودخول عالم الربح من الانترنت عبر صناعة  تطبيقات وبيعها أو نشرها على متجر جوجل بلاي وربح المال منها من نفس شركة جوجل مباشرة.

أولا فكرة الربح من تطبيقات الهاتف المحمول تعتمد على فكرة التطبيق، ومدى حاجة الناس له، بالإضافة لبعض العوامل الأخرى مثل جاذبية التصميم وسهولة الوصول والبساطة في الاستخدام، إلخ.

وكلما زادت عملية تنزيل التطبيق من قبل الاشخاص، كلما زادت أرباح صاحب هذا التطبيق.

- الخطوة الأولى نحو جني الأموال من أحد التطبيقات هي المضي قدمًا وبناء تطبيق. 

هذا يعني أنك ستحتاج إلى فكرة جيدة وجدبدة يجدها الجمهور مفيدة بما يدفعهم لتنزيل التطبيق. 

إذا لم يكن لديك فكرة محددة لتطبيق ما، يمكنك دائمًا التفكير في معضلة تواجهك وطريقة لحلها بسهوله.

بدلاً من ذلك، هل هناك أي تطبيقات شائعة تعجبك ولكنك تعتقد أنه من الممكن تطويرها؟ إذا كان الأمر كذلك، فلماذا لا تطلق تطبيقًا مع التطوير؟

إذا كنت تخطط لتحقيق الربح من التطبيقات او الدخل من تطبيقك، فيجب مراعاة ذلك في بداية عملية تصميم التطبيق. على سبيل المثال، إذا اخترت الربح من الانترنت من تطبيقك باستخدام الإعلانات، فستحتاج إلى إنشاء مساحة مخصصه لعرض الإعلانات أثناء  تصميمك للتطبيق.

وبالمثل، إذا كنت ترغب في تفعيل اشتراك، فيتعين عليك مراعاة الميزات التي ستكون متاحة لجميع مستخدمين التطبيق، بالإضافة إلى تلك التي ستكون متاحة فقط لأولئك الذين يشترون الخدمه او يدفعون.

ويمكن تقسيم العملية إلى عدة خطوات:

التخطيط لإنشاء التطبيق:

عند التخطيط لتطبيقك، ستحتاج إلى الحصول على فكرة واضحة عما سيقوم به التطبيق، والمشكلة التي سيحلها. يجب عليك أيضًا التفكير في الأشخاص المستهدفين وما الذي سيجلبه. يمكنك الحصول على أفكار جيدة حول نوع  التطبيق الناجح من خلال النظر إلى التطبيقات المشابهةأو التطبيقات غير المشابهةمع نفس الجمهور المستهدف.

هذه أيضًا طريقة جيدة لاختيار إستراتيجية تحقيق الدخل. إذا لاحظت أن معظم التطبيقات مثل تلك التي تريد إنشاءها مجانا، فمن المؤكد والمحتمل أن تكافح وتتعب كثيرا من أجل النجاح إذا كنت ترغب في فرض رسوم على تطبيقك الخاص. 

من ناحية  أخرى، قد يشير هذا إلى أنه يمكن الربح من الانترنت او ربح المال من النت عبر تحقيق الدخل : من نوع التطبيق الذي تريد إنشاءه من خلال وضع الإعلانات بداخله.

بعد ذلك: 

اختر الطريقة التي ستقوم بها بإنشاء تطبيقك.

بمجرد تخطيط تطبيقك، تحتاج إلى البدء في إنشائه. لديك خياران فقط. الأول هو أنك تمر عبر العمليات الكاملة لإنشاء إطارات سلكية وواجهة رسومية و اتقان اختبار العمليات الأمامية والخلفية بنفسك. عوضا عن ذلك، يمكنك استخدام أداة إنشاء التطبيقات لاجراء العملية نيابةً عنك.

في حين أن الخيار الأول يوفر لك المزيد من التخصيص المتقن، ولكن الخيار الثاني أسهل بكثير  بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم اي خبرة في تطوير التطبيقات.

إذا اخترت القيام بهذا الإجراء بمفردك، فلابد ان تحتاج إلى البدء عن طريق Wireframing.

إذا قمت بإختيار المسار المخصص، فلابد من البدء بالإطار الهيكلي. سيساعدك ذلك على إنشاء الهيكل الكامل والخاص بتطبيقك. هناك الكثير من الأدوات التي يمكن أن تساعدك في بدء الإطار الهيكلي، بما في ذلك Visio و Axure من Microsoft. فلابد من التأكد من اختبار هذه الإطارات على اوسع نطاق.

ثم قم بتصميم العناصر المرئية لتطبيقك او مايسمى الواجهة.

في هذه المرحلة، يمكنك البدء في تصميم العناصر المرئية لتطبيقك، بما في ذلك شعارك ونظام الألوان وأي رسومات أو رسوم متحركة تختار  استخدامها.

فم المؤكد انك ستحتاج إلى القيام بذلك سواء اخترت البناء بنفسك أو بإستخدام أداة إنشاء تطبيقات DIY. إن لم تكن لديك الخبرة الكافيه والمطلوبة، يمكنك دائمًا الاستعانة بخبير ومتخصص لرعاية العملية نيابة عنك. 

مواقع مثل Upwork رائعة لهذا الغرض.

أخيرًا، قم بوضع تطبيقك الخاص من خلال الاختبارات النهائية للبحث عن اخطاء ان وجد.

بينما سوف تحتاج إلى اختبار تطبيقك أثناء إجرائه،  الخطوة الأخيرة هي الاختبار النهائي للمنتج.

كما يجب عليك اختبار التطبيق على العديد من الأجهزة المحموله وإعطائه لمختلف الأشخاص الذين يناسبون الجمهور المستهدف. سيسمح لك ذلك بجمع مجموعة متنوعة من الآراء حول النقاط الجيدة والنقاط السيئة او نقاط الضعف في التطبيق.

ومن المهم جدا انك إذا لاحظت وجود أي مشاكل في التطبيك، فتأكد من حلها بالكامل قبل إصدار تطبيقك.

4- الربح من الانترنت عن طريق المدونات والمواقع بالاستعانة بجوجل أدسنس

يعتبر الربح من الانترنت من خلال او عن طريق مواقع الويب او المدونات والمقالات أحد أقدم أساليب الربح من الإنترنت على الإطلاق. وتعتمد بشكل أساسي ورئيسى على كتابة ونشر مقالات في مجال معين علي حسب اختيارك وتخصصك، مع الاشتراك في برنامج جوجل أدسنس.

جوجل أدسنس adsense هو برنامج إعلاني تابع لشركة جوجل Google تسمح لك بعرض الإعلانات الخاصه بالمعلنين على مدونتك او موقع الويب الخاص بك أو علي مقاطع الفيديو علي قناة اليوتيوب الخاصه بك، والحصول على ارباح من ظهور الاعلانات عندما ينقر عليها الزائرون. 

يتم إنشاء الإعلانات من الشركات التي تستخدم برنامج Google AdWords الذي تغذيه باستخدام شفره اعلانيه او كود برمجي من (أدسنس) خاص علىموقع الويب أو مدونتك الخاصه بك.

بالنسبة إلى مواقع الويب أو المدونات الجديدة، يمكن أن يكون برنامج جوجل أدسنس أحد أسرع الطرق لتحقيق  الدخل، ولهذا السبب فهو الأكثرانتشارا.

في البداية، ستحتاج إلى اختيار أحد  المجالات التي ستكون مدونتك أو موقعك الإلكتروني متخصص به رياضة سياسة ثقافة علوم جغرافيا...، مع الأخذ في الاعتبار انتشار الشغف بين  الجمهور، وهذا ما يدفع الزوار والجمهور لزيارة مدونتك او موقع الويب والاطلاع على محتوياتها والاستفادة منها.

عندما تقوم بالتدوين، وكتابة المحتوى في المدونة الخاصه بك، عليك الاهتمام بقيمة ما يقدمه هذا المحتوى، وكيف يستفيد زوارك بقدر كبير من هذا المحتوى. كما أن هذا المحتوى يجب أن يكون متجدداً ومحدثا باستمرار، ومواكباً لكل ما هو جديد.

عند قيامك بالاشتراك وقبولك في برنامج جوجل أدسنس، بعد وضع الشفره الاعلانيه مباشرة ستظهر إعلانات في مدونتك  أو موقعك الإلكتروني، وعند القيام لزوار موقعك بالضغط على تلك الإعلانات ومشاهدتها، ستحصل على ربح وتبدا في حصد الارباح.

عليك أن تتذكر جيدا أن قيمة الأرباح تعتمد بشكل أساسي على مقدار الحركة المستهدفة لموقعك او مدونتك على الإنترنت.  يمكنك اختيار أغلى مكانة واختيار أفضل المواضع لإعلاناتك داخل مقالاتك او موقعك، ولكن دون فائدة إذا لم يأت زوار او جمهور إلى موقعك الإلكتروني أو مدونتك. 

ضع في اعتبارك أن عددًا ضئيلا بل صغيرًا جدًا من الزائرين هم الذين سيقومون بالنقر على الاعلانات. على الأرجح، ستجلب لك النقرات تقريبا أقل من دولار واحد لكل نقرة شرعيه. 

الآن يمكنك حساب مقدار حركة المرور والظهور التي تحتاجها لكسب المبلغ الذي تريده والربح من الانترنت الحقيقي.

لذلك، إذا كنت ترغب في كسب المال والربح من الانترنت باستخدام أدسنس، فيجب أن يكون لديك عدد كبير من الجمهور والزيارات. 

سيتطلب هذا الكثير من العمل والكثير من المحتوى الفريد والحصرى والجيد، وهذا سيحدث لو تعلمت كيف تجيد كتابة مقالات قوية ويحبها جوجل، وكيف يساعد هذا علي ان تتصدر نتائج البحث في جوجل، مما يعني ظهورك في النتائج الأولى من نتائج البحث أمام الزوار، مما يعني دخولهم إلى الموقع او المدونه وتحقيق ارباح منهم، تماماً كما كنت أنت تبحث عن (الربح من الانترنت) في جوجل، ووجدت هذا المقال في النتائج الأولى.

5- الربح من الانترنت عن طريق العمل الحر Freelance

هو أنك تقوم بمزاولة عملاً حراً هو أسرع طريقة ممكنه وبأسعار معقولة ومقبوله لبدء كسب دخل دون الحاجة للخروج من منزلك او مكانك. خاصة إذا كنت تعمل بشكل مستقل في مهارة تجيدها وتمتلكها، يمكنك البدء في تقديم خدماتك اليوم.

العامل المستقل Freelance هو شخص يقدم خبرته ومهاراته مقابل مبلغ ممن المال او رسوم وعادةً دون توقع عميل دائم واحد، على الرغم من أن علاقة العمل يمكن أن تكون مستمرة الي وقت طويل. وهذا شكل من أشكال العمل الحر ، Freelance يشبه العمل عن بعد من المنزل مقابل مبلغ من المال. مع ذلك، يمكن العمل لحسابه الخاص العمل كمقاول مثلا، على عكس القيام بالأعمال المنزلية.

هناك العديد من المميزات التي تميز العمل الحر:

إنها طريقة سهلة لتحقيق دخل إضافي نظراً لأنها لا تتقيد بوقت عمل محدد، فيمكن مزاولتها بسهولة بجانب عملك  الأساسي. 

من السهل البدء فيها إذا كان لديك بالفعل المهارات والمعدات الأساسية للقيام  بهذه المهمة.

غالبًا ما يتسم هذا العمل بالمرونة، مما يتيح لك بالعمل بدوام جزئي أو خلال ساعات من العمل خارج أوقات العمل الرئيسى، ومع الممارسه والمداومة والاجتهاد، يمكنها أن تكون مصدر أساسي للدخل والربح من الانترنت.

هناك المزيد والكثير من المهام والخدمات التي يمكن إنجازها على أساس العمل الحر Freelance، 

لكن أكثر الأنشطة انتشاراً هي:

  • كاتب مستقل
  • مصمم أو مطور مواقع إلكترونية
  • محترف افتراضي
  • خدمات التسويق / العلاقات العامة
  •  مدير وسائل التواصل الاجتماعي

للبدء في ممارسة العمل الحر عليك تحديد المهارة والخدمات الي يمكن تقديمها  للعملاء المحتملين. يعتمد معظم الأشخاص ان لم يكن كلهم على خبرتهم في العمل، حيث يقدمون ويعرضون الخدمات باستخدام المواهب التي يمتلكوها بالفعل. 

إلى جانب الخدمة سوف تحتاج إلى الاشتراك والانضمام الي أحد المنصات التي تتخصص في العمل الحر Freelance.  تجمع هذه المنصات معظم مقدمو الخدمات، والجهات والاشخاص الذين يطلبون الخدمات ومستعدون للدفع مقابل ذلك الخدمات.

يمكنك الاستفادة الكامله من تلك المنصات عن طريق تصفح جميع الخدمات المتاحه والمقدمة من الأعضاء القدامى المسجلون داخل هذه المنصات، والتعرف على تجاربهم.

من اشهر وأبرز هذه المنصات العربيه هو موقع معروف باسم (خمسات) ، أما من خارج الدول العربية فهم كالتالي :

  1. Fiverr
  2. Freelancer
  3. Microworkers
  4. Upwork

6- الربح من الانترنت عن طريق التداول في سوق فوركس

لابد أن تكون قد قرأت كلمة فوركس في مكان ما على الإنترنت، سواء في مقال، أو أعلان على أحد المواقع. 

إن فوركس أكثر المصطلحات  شهرة في الوقت الحالي. ويقصد بها سوق تداول العملات الأجنبية، أو Foreign Exchange Market.

أحد أبرز الجوانب الفريدة لهذا السوق هو أنه سوق غير مركزي.

من وقت ليس ببعيد يتم تداول العملات إلكترونيًا، عبر شبكات الانترنت  والكمبيوتر بين المتداولين حول العالم، بدلاً من تبادل مركزي موحد او واحد.

السوق متاح ومفتوح 24 ساعة في اليوم،  وخمسة أيام ونصف في الأسبوع، ويتم التداول للعملات بجميع أنحاء العالم  عبر المراكز المالية الرئيسية في لندن ونيويورك وباريس وزيورخ وهونغ كونغ  وطوكيو وفرانكفورت وسنغافورة وسيدني – عبر كل المناطق الزمنيه.

هذا يدل علي أنه عندما ينتهي يوم التداول في الولايات المتحدة، يبدأ تفعيل سوق الفوركس من جديد في هونغ كونغ وطوكيو.

على هذا النحو، يمكن أن يكون سوق الفوركس نشطًا للغاية طوال اليوم، مع تغير الأسعار باستمرار، وهذا هو عنصر التشويق في أسواق فوركس.

وهذا ما يزيد من جاذبية التداول في فوركس هو استخدام الرافعة المالية، وهي أحد اهم الأدوات التي توفرها منصات التداول عبر شبكة الإنترنت. 

تسمح هذه الأداة للمتداول بالمضاربة بمبلغ صغير من المال، لكنه بفعل الرافعة المالية، لن يكون في احتياج لدفع قيمة التداول بشكل كامل، وإنما يكفيه إيداع مبلغ يسير، والقيمة الإجمالية التي يتم القيام بالمضاربة بها وقد تصل إلى خمسين ألف دولار.

فإذا كان المتداول لديه الفرصة للحصول على أرباح طائلة عند إيداع مبلغ صغير من  المال، فإنه في المقابل عرضة أيضاً لخسارة هذا المبلغ في لمح البصر. 

إن اتخاذ القرارات الصائبة، والتوقيت المناسب للقيام بعمليات التداول سواء بالبيع أو الشراء، هي الشعرة ما بين  تحقيق الربح أو الخسارة. 

تلك القرارات يجب أن تستند إلى فهم مبادئ التداول، وتعلم الكثير من الاستراتيجيات لتجنب الخسارة قدر  الإمكان.

هل اعجبك: